عباس

عباس

عباس وراء المتراس

يقظ منتبه حساس

منذ سنين الفتح يلمع سيفه

ويلمع شاربه أيضا، منتظرا محتضنا دبه

بلع السارق ضفة

قلب عباس القرطاس

ضرب الأخماس بأسداس

(بقيت ضفة)

لملم عباس ذخيرته والمتراس

ومضى يصقل سيفه

عبر اللص إليه، وحل ببيته

(أصبح ضيفه)

قدم عباس له القهوة، ومضى يصقل سيفه

صرخت زوجة عباس: ” أبناؤك قتلى، عباس

ضيفك راودني، عباس

قم أنقذني يا عباس”

عباس اليقظ الحساس منتبه لم يسمع شيئا

(زوجته تغتاب الناس)

صرخت زوجته : “عباس الضيف سيسرق نعجتنا “

قلب عباس القرطاس ، ضرب الأخماس بأسداس

أرسل برقية تهديد

فلمن تصقل سيفك يا عباس ؟

( لوقت الشدة)

إذا اصقل سيفك يا عباس

” آحٍّمًدًٍ مًطُْرٌٍ “

Advertisements

One response to this post.

  1. .
    .

    متى ستكتب الفرح يا”أحمد مطر 3>”

    ..
    أما عباس .. فحسبنا الله ونعم الوكيل ..
    .
    .

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: